تلبية للدعوة الكريمة التي وجهها سعادة السفير الجديد لجمهورية العراق الاستاذ احمد الكمالي لفرقة طيور دجلة ممثلة بالهيئة الإدارية ومشرفها الفني المايسترو علاء مجيد باعتبارها صرحا عراقيا متميزا على مستوى الثقافة والابداع في السويد والعالم .. وذلك يوم 19 نيسان في مقر السفارة في ستوكهولم
حيث تحدثت د. ليلى نوارة رئيسة الفرقة عن أهمية فرقة طيور دجلة ومشاركاتها الفنية داخل السويد وخارجه وان الفرقة كيان مستقل لا ينتمي إلى أي حزب أو تجمع مدني أو أي شخصية لها مكانتها وإمكانياتها المادية على الساحة العراقية بوجه خاص كما تحدثت عن أن ما تقدمه الفرقة هوعملا طوعيا من قبل عضوات الفرقة ومشرفها الفني المايسترو علاء مجيد

 

   
بعد ذلك تحدث المايسترو علاء مجيد عن النجاحات الكبيرة والمهرجانات الدولية التي شاركت بها الفرقة حيث رفعت اسم العراق عاليا في الوقت الذي لم تتلق اي ردة فعل إيجابية من قبل المعنيين في السفارة العراقية في حينه .. وتحدث ايضا عن التمييز الذي تعاملت به السفارة تجاه الفرقة مقارنة ببعض حالات التكريم والحفاوة التي تلقاها بعض من أبناء الجالية العراقية المبدعين المتواجدين على أرض السويد علما ان ابداع الفرقة لا يقل عن ذلك بل إنه أكبر بكثير لحصولها على لقب سفير النوايا الحسنة من منظمة اللاعنف والتي مقرها سويسرا وانتشار مشاركاتها في عدد من الدول العربية والأوروبية إضافة للهدف الذي تعمل الفرقة لأجله حفظ التراث العراقي ونشر رسالة السلام لتقارب الشعوب


ولم تتلق الفرقة اي دعم معنوي أو مادي طيلة فترة عملها من وقت تأسيسها عام 2008 ولغاية الان
بعدها أشاد سعادة السفير العراقي بنشاط الفرقة المتميز ودورها في الحفاظ على التراث العراقي وعبر عن رغبته بحضور تدريبات الفرقة والاطلاع على طبيعة إبداعاتها ..
وتمنت د. ليلى نوارة رئيسة الفرقة والمشرف الفني للفرقة المايسترو علاء مجيد لسعادة السفير احمد الكمالي النجاح والموفقية في مهمته لخدمة الجالية العراقية وبناء علاقات متينة مع مملكة السويد
هذا وقد حضر تدريباتنا عميد السفراء العرب الاستاذ عماد السعدي وعدد من اعضاء الشرف لفرقة طيور دجلة ومنهم رئيس جمعية المصوريين العراقيين في الدول الاسكندنافية الاستاذ سمير مزبان حيث قدم جانب من تاريخ الفرقة عبر صور من ارشيفه الخاص الذي وثقه عبر تاريخ نشاطات ومهرجانات الفرقة.
صور التدريبات بعدسة المصور المبدع زيدون الخميسي والصحفي سعد الاسود