ان نطقت المرأة كلمة حرة أهتزت الارض وان مارست دورها وقف العالم مصفقا

لااريد ان ابدأ بطاقتى هذه بالتحية والأمثلة كما الاخرين وانما احب ان اذكركم بمقولة ثمينة للكاتب الفرنسى فوليتر “المراة

هى رمز الحرية ..والحرية هى التى تمنحنا القوة”

ان هذه المقولة تسهل عليَّ مهمتي فأختصر كثيراً من الكلام ، لما تحويه من معانٍ وعبر كبيرة.

قبل خمسة اعوام وقفن تسع نساء شامخات يتسمن بالشجاعة وبالحرية وبالفراسة وبالالت…زام وبكل معانِ الحب والجمال

والتصميم والاعتزاز بالانتماء لعراقيتهن على خشبة المسرح لقول كلمة وأعلان تحدٍ… اننا قويات ونرفض كل اشكال

الاطاحة والاقلال من شأن المرأة ، وتضامنَّ مع نساء تعرضن للتكيل والقتل وخصوصا فى مدينة البصرة الحبيبة ،

ومحاولات الارضاخ لأحكام وقوانين جائرة اخذت مكانها فى العراق فيما بعد.

وكان ذلك اليوم ، احد ايام مهرجان الثقافة العراقية التى نظمها نادي 14 تموز… وكان حينها الحدث الكبير … الذي

صنعته هؤلاء النسوة بمشاركتهن في هذا المهرجان

أنشدت الاغانى فصدحت الزغاريد وهز صداها المكان فرحا، وتعالى التصفيق ونثر الملبس في القاعة من قبل الجمهور

بقدوم وليد جديد ،وضعته تسع نساء بأرادة

وهكذا بدأ مشوارنا نحن نوارس دجلة أمس، طيور دجلة اليوم وغدا…..

اليوم وبعد مرور خمس سنوات انتمت نساء كثيرات وينتمين لهذه الفرقه الفريدة من نوعها وخصوصا بعد ان استلمها

المايسترو القدير علاء مجيد فى بداية العام 2009 ليبدأ مشواره بوضع الاسس العلمية لتدريب وتنشأة وتطوير هذا

الصرح الفتي وقام بتنظيم اجمل اربعة مهرجانات كبيرة فى السويد ومهرجان فى الجزائر.

تعلمنا نحن والادارات المتلاحقة منه الكثير وقمنا ايضا بتنظيم هذه المهرجانات بكل حرفية نقتبس من خبرته القيمة وخبرة

النساء القويات فى الفرقة.

خلال السنوات الخمس قضينا معا أوقاتا جميلة عشنا لحظاتها بفرح ، وما كان فيها مرا عصيبا تجاوزناه بقوة وحكمة و

الفضل لذلك يعود لأيماننا كنساء بهدف وجود واستمرار هذه الفرقة الرائعة ولأدراكنا بعظمة إنجاز سيخلده التاريخ

وتتوارثه احفادنا فخرا ، نساء متميزات فى كل شئ

ان الاجيال القادمة ستتعلم منكن الصمود والالتزام والموقف ،اصحاب كلمة ، سفراء التراث العراقى

احييتم بكل جدارة اغانى قديمة لم يتمكن فنانين كبار ان يقدم صنيعكن ، ولا دولة .

اسمحن لى ان ارسم قبلة على جبين كل واحده منكن لما قمتمن به حيث لااملك لكن سوى الحب والتقدير وانا فخورة بكن من

كل قلبى

وسيأتي اليوم وقريبا جدا لتبلغوا هذه الاغانى ،العالمية

اعزائى سيفخر العراق بهذا الانجاز العظيم

طوبى لقلوبكن المحبة للسلام والمحبة للتراث وللعراق

طوبى لجهود استاذنا المايسترو الكبيرة لتطوير واعلاء شأن هذه الفرقة الرائعة

وكل عام وانتم ،طيور دجلة… بخير

بقلم/بسعاد عيدان